JavaScript is not enabled!...Please enable javascript in your browser

جافا سكريبت غير ممكن! ... الرجاء تفعيل الجافا سكريبت في متصفحك.

-->
الصفحة الرئيسية

رحلة في عالم الجان

 كتبت: أسماء علي

رحلة في عالم الجان

ما هو الجن؟


الجن عكس الإنس وسُمي جني لأنه لا يمكن رؤيته بالعين المجردة.


من هو الشيطان؟


الشيطان هو كل متمرد من الجن والإنس. 


هناك مسميات أخرى للجن مثل "عامر" وهو الذي يسكن مع البشر، وقد حرّم الله قتل العمار من الجن إذا كان جيد يُسمى "روحًا" والخبيث هو الشيطان، وإذا زاد في كفره وتمرده سُمي "مارد" إذا زاد عن ذلك يُسمى "عفريت ".


هل الجن حقيقة أم خيال نسجه عقل البشر؟


لا يستطيع أي مسلم أن يُنكر وجود الجن، وهذا العالم الخفي والذي أخفاه "الله عز وجل" رحمة منه بعباده لِما فيه من أهوال لا يستطيع الإنسان تحملها بما مَنّ الله عليهم بقدارات خارقة عن طبيعة البشر، كما لا يمكن أن ننكر أن الجن أقوام وطوائف، ومنهم المسلم والكافر وكذلك الصالح والطالح، كذلك هم مكلفون ويحاسبون والقرآن الكريم قد بَين كل تلك المسائل في مواقف وآيات عدة.


 خلق الله تعالى الجن قبل الإنس، قال تعالى "وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ ۗ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِن دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ ۚ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلًا (50)" سورة الكهف.


الجن خُلِقَ من نار، قال الله تعالى "وَالْجَانَّ خَلَقْنَاهُ مِن قَبْلُ مِن نَّارِ السَّمُومِ (27)" سورة الحجر.


وهناك قضية جدلية في هذا الموضوع، حيث تسائل الكثير، كيف خُلِق الجن من نار وكيف يعذب بالنار؟

 

أجاب العلماء، كما خُلِق الإنسان من طين وإذا ضُرب بالطين يتألم، ببساطة لأنه خلق من طين ولكن لا يحتوي على الخصائص المادية للطين، كذلك الجن خُلق من نار ولا يحتوي على خصائص النار؛ لذلك يتأذى منها.

 

قُدُرات الجن


للجن قوة هائلة وقدارت عظيمة بَين الله بعضها في قصة سيدنا "سليمان" وكيف أنهم سُخِروا له بأمر من الله ولهم القدرة على البناء ونقلهم لعرش ملكة سبأ "بلقيس" قبل أن يرتد له طرفه عليه السلام، وكذلك قدرتهم على الاستماع لأخبار السماء "وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ ۖ فَمَن يَسْتَمِعِ الْآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَابًا رَّصَدًا (9)...سورة الجن" وهذه قدرة عظيمة خصّ الله بها الجن، ولكن أخفى الله عنهم أخبار السماء، فمن يستمع الآن يجد له شهابًا رصدًا، أي أن القدرة نفسها موجودة، ولكن حجبها الله عنهم. 


لكن السؤال هنا، هذه قدرات الجن مع الأشياء المادية، ماذا بخصوص البشر؟


 يقول الشيطان في خطبته لأهل النار "وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الْأَمْرُ إِنَّ اللَّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدتُّكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ ۖ وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُم مِّن سُلْطَانٍ إِلَّا أَن دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي ۖ فَلَا تَلُومُونِي وَلُومُوا أَنفُسَكُم ۖ مَّا أَنَا بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنتُم بِمُصْرِخِيَّ ۖ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِ مِن قَبْلُ ۗ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (22)"...سورة إبراهيم


هذه الآية توضح أن قدرته على البشر تتمثل في الوسوسة والإيحاء وأنه نفى عن نفسه في هذه الآية سلطان الحُجة والقوة المادية، ووظيفته تتمثل في إثارة الشهوات.


ما هو طعام الجن؟


يستحل الجن لنفسه أي طعام لم يذكر اسم الله عليه، كما في الحديث الشريف "إن الشيطان يستحل الطعام الذي لم يذكر اسم الله عليه"رواه مسلم.


أين يسكن الجن؟


لم يرد في القرآن الكريم تفاصيل لمساكن الجن، ولكن قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "إن هذهِ الحشوشُ محتضرةٌ ، فإذا أتى أحدكُم الخلاءَ فليقُلْ : أعوذَ باللهِ من الخُبْثِ والخبائثِ"...رواه الألباني (وأصل الحشوش المحتضرة هي الأشجار الكثيفة التي كان يقضىٰ بينها الحاجة قبل وجود المراحيض) أي أن الشياطين تتواجد بمثل هذه الأماكن. 


كيف يتشكل الجن وما هي صورته؟


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "الجن ثلاثة أصناف، صنف لهم أجنحة يطيرون في الهواء، صنف حيات، وصنف يحلون ويظعنون"، كما أن الجن يستطيع التمثل بصور الحيوانات وكذلك بني آدم، كما تجسد الشيطان على شكل شيخ نجدي اجتمع مع الكفار لقتل النبي في دار الندوة قبل الهجرة، كما تمثل على شكل "سراقة بن مالك بن جعشم المدلجي" وهذا دليل على قدرة الجن في التمثل بأشياء كثيرة ومنها البشر.


إذا نحن في هذا المقال نتحدث عن الجن وليس السحر وتسخير الجن لإلحاق الضرر بالبشر. 


أردت أن أوضح أن هناك خلط بين عالم الجن والسحر، حيث أن الجن هم أقوام مثلنا لهم قدرات هائلة، ولكن قدرتهم على البشر تتمثل في الوسوسة والتجسد للإلهاء والإيحاء فقط، أما السحر فهو مُحرم ويصل بفاعله إلى الكفر، وله من الأضرار ما سنذكره في المقال القادم بإذن الله.

رحلة في عالم الجان

العهد نيوز - al3hd news

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    الاسمبريد إلكترونيرسالة